Search

بيان منبر منظمات المجتمع المدني حول إطلاق مشروع “حماية” لدعم اللاجئين قانونياً

استجابة للتحديات القانونية التي تواجه السوريين في تركيا، والتي ازدادت مؤخراً لتشكل عائقاً أمام انسجامهم ومساهتهم الإيجابية في المجتمع التركي، وانطلاقاً من أهدافه بخصوص تطوير انسجام السوريين ضمن المحيط التركي وبناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني -بما يتناسب مع تطلعات المجتمع ومصالح تركيا؛ يعلن منبر منظمات المجتمع المدني، بحضور ودعم عشرات الشخصيات الرائدة في المجتمع السوري في تركيا، عن إطلاق مشروع متكامل لتقديم الدعم القانوني للاجئين تحت مسمى مشروع “حماية”.

ويأتي إطلاق المشروع بعد جهود سنوات قام بها منبر منظمات المجتمع المدني لدعم آلاف السوريين ممن تقطعت بهم السبل القانونية، تضمنت عمليات الوساطة لتسوية الوضع القانوني، وإصدار البيانات التي تطالب بالتعامل مع اللاجئين وفق المعايير القانونية، ومختلف جهود المناصرة لتحسين البيئة القانونية للسوريين في تركيا. لكن ومع ازدياد حجم المسؤولية مؤخراً كان لا بد من إطلاق مشروع يعمل تحت إشراف المنبر بفريق مختص ومتفرغ لتقديم الدعم القانوني للاجئين. 

سيعمل مشروع حماية، الذي انطلق اعتباراً من تاريخ اليوم 15/08/2023، على حل الإشكالات القانونية التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في تركيا، عبر ثلاث مسارات متكاملة: عمل ممنهج يرفع التوعية القانونية لدى اللاجئين، وآلية تواصل فعالة تستقبل مشاكلهم وتحلها، وتوثيق مهني للحالات التي يتعرضون لها يستفاد منه في الدفع لتحسين البيئة القانونية.

ويأتي مسار رفع الوعي القانوني، عبر منصات مشروع “حماية” على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر الندوات، من منطلق تعريف اللاجئين بحقوقهم وواجباتهم وتوعيتهم بالطرق القانونية لحل المشاكل التي يتعرضون لها وتشجيعهم على المبادرة لتسوية أوضاعهم القانونية في تركيا. ومسار استقبال الحالات لتقديم الدعم للعالقين بأزمات قانونية تتطلب الدعم والإرشاد، خصوصاً المرتبطة بالتمميز أو الإشكالات البيروقراطية. أما بالنسبة لإعداد التقارير الفنية فتأتي بصدد تقديمها لصناع القرار للدفع بتحسين البيئة القانونية عبر إطار المصلحة المشتركة والمنفعة العامة.  

كما يتميز المشروع بإطلاقه من قبل منبر منظمات المجتمع المدني، وهو اتحاد غير ربحي مستقل، وكيان قانوني مسجل في “المديرية العامة لإدارة العلاقات مع المجتمع المدني” التركية، يضم مؤسسات المجتمع المدني سورية الأصل-تركية المنشأ. ما يعني شرعية الجهة الراعية وعلاقاتها الجيدة مع الجهات التركية الحكومية والحقوقية والأهلية المعنية بالشأن الحقوقي للاجئين.

ندرك في المنبر حجم التحديات التي تواجه السوريين في تركيا، خصوصاً فيما يتعلق بالمشاكل القانونية والانسجام المجتمعي ورفع وعي الأطراف التركية بقضايا السوريين، والتي تتجاوز قدرات المؤسسات الأهلية، لكن مستمرون بالاجتهاد لتطوير قدراتنا وآلياتنا لتقديم الدعم اللازم والحلول المستدامة لأهلنا السوريين.

أحدث البيانات

منبر منظمات المجتمع المدني يستنكر الهجوم الوحشي على الطفل السوري ‘أحمد زينب’ في غازي عنتاب

في خطوة مهمة نحو التصدي لظاهرة العنف والكراهية، أصدر منبر منظمات المجتمع المدني بياناً باللغة التركية يسلط الضوء على قضية الطفل السوري “أحمد زينب”، الذي تعرض للاعتداء من قبل شخصين

اقرأ المزيد
Scroll to Top
Search