Search

عرض فلم “إلى سما” أمام مئات المؤثرين في الرأي العام التركي

مساء يوم الثلاثاء تاريخ 20/12/2022، قام مشروع “هارموني” -أحد مشاريع منبر منظمات المجتمع المدني- الذي يعمل على رفع وعي المجتمع المضيف بقضايا المهاجرين ودعم انسجامهم المجتمعي؛ بتنظيم عرض فلم “إلى سما” أمام جمهور كبير ومؤثر من الأتراك.

وتأتي أهمية العرض، الذي تم تنظيمه في سينما “أطلس” العريقة وسط تقسيم/اسطنبول وحضرته مخرجة الفلم وعد الخطيب وعائلتها، بالحضور التركي الواسع الذي قارب 500 شخص، معظمهم شخصيات تركية مؤثرة في السياسة والإعلام والمجتمع المدني والأكاديمي التركي.

كما كان بين الحضور نسبة بسيطة من الشخصيات السورية المؤثرة والمهتمة بالشأن التركي-السوري.

سبق أن عرض مشروع هارموني الفلم نفسه ما يقارب العشر مرات امام مئات الأتراك، وفي كل مرة خرج المشاهدون في حالة تأثر وتعاطف كبيرة، ومنهم من تغيرت قناعته بالسوريين بشكل جذري بعد الفلم (حسبما وضح استبيان بسيط تم إجراؤه مع الحاضرين قبل الفلم وبعده لقياس التغيير).

إذ تؤكد رواية الفلم المدعمة بمشاهد حقيقية على أن السوريين لم يتخلوا عن وطنهم بسهولة، بل كافحوا وضحوا وتمسكوا بأرضهم حتى آخر رمق. ومن هنا جاءت فكرة تنظيم العرض أمام مؤثرين في المجتمع التركي لتحقيق أكبر أثر ممكن.

لم تختلف ردود فعل الجمهور المؤلف من “شخصيات مهمة” عن التجارب السابقة، فأصوات البكاء كانت مسموعة وسط صمت الصدمة من هول المشاهد. وفي نهاية الفلم، وعند صعود المخرجة وعائلتها للمنصة، استمر الجمهور الذي نهض احترامًا بالتصفيق مطولًا.

بعد حوار مع العائلة أداره مدير مشروع هارموني “ياووز يغيت”، بدأت مراسم تسليم جائزة هارموني الدولية لعام 2022. استلمت وعد الخطيب جائزة هارموني، التي استحقتها على جهودها في تعزيز التناغم والوئام المجتمعي، باسم عامة الشعب السوري، ليقوم المدير العام لمنبر منظمات المجتمع المدني محمد اكتع بتسليم الجائزة باسم عامة الشعب التركي بعد أن وافقه الجمهور.

يتقدم المنبر بجزيل الشكر للمخرجة وعد الخطيب وللدكتور حمزة الخطيب ولفريق أكشن فور سما على شرف ثقتهم وشراكتهم، ولوزارة السياحة والثقافة التركية على دعمها الكبير في تنظيم الفعالية. كما يشكر كل من حضر الفعالية من المجتمع التركي والسوري على دعمهم واهتمامهم.

معرض الصور

Scroll to Top
Search