Search

العدالة تحققت: الحكم في قضية قتل الطفلة السورية غنى مرجمك

في خطوة تُعزز العدالة وتؤكد التضامن، شارك وفد من منظمات المجتمع المدني، يوم أمس 6 أيار 2024، في جلسة النطق بالحكم في قضية قتل الطفلة السورية “غنى مرجمك”.

حيث حكمت المحكمة الجنائية العليا الثانية في كيليس على المتهم حسين بوغوتش بالسجن المؤبد بتهمة القتل العمد، والسجن لمدة 30 عامًا بتهمة الاعتداء الجنسي، والسجن لمدة 12 عامًا بسبب الحرمان من الحرية. في حين صدر حكم بالبراءة للمتهم الآخر أزيتين ألتينوز، الأمر الذي أثار ردود فعل في قاعة المحكمة.

وشهدت الجلسة حضورًا كبيرًا من عائلة الطفلة غنى مرجمك، وجمعيات حقوقية ونقابات محامين وناشطين في حقوق الإنسان، من بينها محامو وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية ومحامون من نقابات المحامين في كلّس وإسطنبول وغازي عنتاب، ومنظمة YerYüzü Çocukları، وتجمع Sığınmacı Hakları.

في يوم 26 نيسان 2024، عقدت هيئة محكمة الجنايات العليا الثانية في كلّس جلستها الرابعة في إطار مسار مساءلة ومحاكمة قتلة الطفلة السورية “غنى مرجمك”، البالغة من العمر 9 أعوام.

خلال الجلسة الرابعة، استمعت هيئة المحكمة لأقوال المتهمين وأقوال محاميهما، حيث تواجد المتهم İzittin Altınöz في القاعة، فيما شارك المتهم الآخر Hüseyin Boğuç في الجلسة من خلال المشاركة عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي (SEGBİS).

أدّعى المتهم Hüseyin، صاحب المنزل الذي وُجدت فيه جثة الطفلة غنى، أنّ زميله الآخر İzettin والمتهم معه في ارتكاب الجريمة ذاتها، قام في يوم الواقعة بتهديده عبر إرسال شخصين إلى بيته، حيث قام كلا المتهمين بإلقاء تهمة ارتكاب الجريمة على الطرف الآخر في الجلسات السابقة.

في ذلك الوقت، طلبت هيئة المحكمة إنزال عقوبة السجن المؤبد مع الأعمال الشاقة على كلا المتهمين، بعد أن وُجّهت إليهما تهمة حرمان الفرد من حريته وتهمة استغلال الطفل جنسياً وتهمة القتل العمد.

جاء قرار هيئة المحكمة بعد أسابيع من قرار محكمة الجنايات العليا الأولى في إزمير بفرض عقوبة السجن المؤبد ثلاث مرات مع الأعمال الشاقة على قاتل الشبان السوريين حرقاً (أحمد العلي ومأمون النبهان ومحمد البيش)، في 16 تشرين الثاني 2021، في منطقة غوزلبهتشة في إزمير.

هذا ونؤكد على أهمية تضافر الجهود في مواجهة الظلم وتعزيز ثقافة العدالة والمساءلة في المجتمع، ودعم العمل القانوني وتقديم الدعم للأسر والضحايا والمتضررين.

Scroll to Top
Search